تنزيل الاموال بالسعوديه » شيخ روحاني مغربي مضمون وقوي

تنزيل الاموال بالسعوديه

تنزيل الاموال بالسعوديه

تنزيل الاموال بالسعوديه

سرقة الجن والشياطين للمال والذهب
والإنس من البيوت وكيفية العلاج منه
المحتوي:
تقديم.
تعريف الجن السارق:
حقيقة سرقة الجن للأموال والذهب من البيوت :
سرقة الجن للإنس:
هل يستطيع الجن فتح الباب المغلق ؟
طرق الشيطان في سرقة الأموال والذهب من البيوت:
هل نستطيع رد الأموال المسروقة من الجن ؟
المندل لرد الأموال المسروقة:
طرق المندل.
حقيقة المندل:
رأي الشرع في المندل لمعرفة مكان المسروقات:
رأي الشرع في الذهاب للعرافين:
تنزيل المال والذهب
التحصين والعلاج من الجن السارق:
تحصين البيت والنفس من الجن السارق.
تقديم :
سمعنا كثيراً عن سرقة أموال من خزائن مغلقة وبأرقام سرية ومحكمة الغلق، وكثيراً ما يجد
أصحاب البيت الأشياء منقولة من مكانها ويستغرقون الجهد والوقت الكبير حتي يجدونها، بل إن
الملابس تختفي من أماكن تخزينها في الدولايب أو الخزائن ولا يجدها أصحاب البيت حتي يشكون
في بعضهم البعض، وتهب رياح الفتنة في البيت والشك بين الأهل .
بل سمعنا كثيراً عن اختفاء بعض الرجال أو النساء أو الأطفال وعند عودتهم – إن عادوا – نسألهم أين كانوا
فلا يجدون رداً وقد نراهم مدمرين نفسياً بأنهم كانوا يعيشون في أماكن لا يعرفونها ولا يعرفون من فيها، أو لا يتذكرون شيئاً عن كل ما مضي ….
كل هذا وغيره من السرقات والاختطافات وأنواع الاختفاء الغريبة الشكل التي لا يجد الناس لها تفسيراً، فهل هذه
الأشياء التي تختفي ولا نجدها أو نجدها بعد عناء وجهد كبير في البحث ، تختفي بفعل
فاعل ، أم أن هناك قوي خفية
تخفيها عن عالمنا دون أن نراها، وخاصة تلك الخزائن المغلقة بأرقام سرية ولا يعرفها
إلا صاحبها ، كل هذا ما سنتعرف عليه في هذا البحث.
تعريف الجن السارق:
هو جن متلصص يحب السرقة، ويزاولها كمهنة أو هواية؛ فيسرق الأموال والذهب والملابس والطعام من الإنس،
وقد يسرق الإنس نفسه… وقد يستفيد من هذه الأشياء لنفسه أو أنه يخفيها هواية
منه أو لبث الفتنة بين الناس، أو يضعها
عند معشوق له أو من يريد أو أن يغويه، وقد يكون مكلفاً بالسرقة من قبل ساحر فيسرق له.
ويقوم الجن بنقل الشيء المسروق نقلاً عادياً من مكانه لمكان آخر أو ينقله بقدرة الله
تعالي إلى عالم الجن فيكسبه الطبيعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى