رد المطلقات » شيخ روحاني مغربي مضمون وقوي

رد المطلقات

رد المطلقات

رد المطلقات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. مع موضوع جديد من مواضيع العلاجات ..
وموضوع اليوم ( رد المطلقة وإرجاع الزوجة الغاضبة ) هو موضوع منتشر على التلفاز ، وطبعا في بعض كتب الروحانيين الضالين والمُضلِّين للخلق ، وعلى شبكة الإنترنت فحدِّث ولا حرج ..!! ومن يذهب لإنسان روحاني ليفعل له هذا الأمر .. فهو إما فاقد الأهلية العقلية أو فاقد الإيمان بالله .. !!
لأن اعتقادك أن هناك إنسان يستطيع أن يجمع شخص مع شخص آخر .. فهو اعتقاد فاسد قطعا .. لأنك تكون قد اعتقدت فيما لا يملك صلاحيته إلا الله تعالى فقط ..!! (سنوضح ذلك في المقال )
* وإلا فليخبرني أحد ..
لماذا لا يستطيع هؤلاء الروحانيين الفاسدون أن يجعلوا من أنفسهم محبوبين في قلوب الصالحين ؟!
ولماذا لا يستطيعون أن يجمعوا بين المتخاصمون ؟
بل لماذا لا يستطيعون أن يسيطروا على فساد منازلهم ؟
وإذا ظللنا نقول لماذا لماذا لماذا .. فلن ننتهي !!
وما هذا إلا لأنهم جحدوا الحق .. فلا عجب أن يكذبوا على الخلق ؟!
* نقصد ب ” رد المطلقة ” :
من تريد أن يرجعها زوجها مرة أخرى بعد أن طلقها .
* ونقصد بإرجاع الزوجة الغاضبة : من يريد إرجاع زوجته بعد أن طفشت وهجرته .
وكلاهما غالبا يكذب على نفسه أو على الآخرين .. لأن أحدهما أو كلاهما ظالم للآخر بطريقة ما أو بأخرى .
رد المطلقه العنيده لزوجها
* سنناقش هذا الأمر .. بصورة مبسطة .. ثم أشرح لكم كيف يتم رد المطلقة عند الروحانيين الفاسدين الذين يقولون ب ” رد المطلقة ” في خلال كذا يوم أو في خلال نفس الوقت !!
* ثم ختاما : اترك لكم بابا للمساعدة .. للصادقين مع الله فقط .. ووسيلة حقيقية لرد المطلقة .. بكلام الله فقط .. من خلال الدعاء كما تعودنا ..
* للتذكرة : لا يوجد شيء في ديننا اسمه رد المطلقة أو جلب المحبوب أو ماشابه .. وحينما نضع آيات للدعاء بها إلى الله .. فهي من باب الدعاء إلى الله بكلامه كما تعلمنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وكما علمنا القرآن .. وقد شرحنا كثيرا مرارا وتكرارا .. هذه الجزئية .. فلا حاجة لإعادة الشرح .. وإنما قلته للتذكرة فقط لمن نسى ..
* والغرض من هذه المواضيع .. هو محاربة خفافيش الظلام من الروحانيين الفاسدين .. الذي طغوا في البلاد .. فأكثروا فيها الفساد .. فأحببت أن أضع بين أيديكم الحلال الطيب بدلا من الحرام الخبيث .. حتى لا يكون لأحد حجة ..
نبدأ بسم الله
توكلت على الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى